وفاة أشهر مغني روك في فرنسا

توفي جوني هاليداي أشهر مغني الروك الذين عرفتهم فرنسا عن 74 عامًا ليل الثلاثاء - الأربعاء إثر إصابته بسرطان الرئة، بحسب ما قالت زوجته ليتيسيا لـ«وكالة الأنباء الفرنسية».

وكتبت في بيان «رحل جوني هاليداي. أكتب هذه الكلمات من دون أن أصدق ذلك. إلا أن هذه هي الحقيقة. لقد رحل زوجي. غادرنا خلال الليل كما عاش طوال حياته، بشجاعة وكرامة».

وأضافت: «حتى اللحظة الأخيرة عاند المرض الذي كان ينهشه منذ أشهر، فأعطانا أمثولات حياة رائعة».

وأدخل جوني هاليداي المستشفى في باريس قبل شهر بسبب قصور في الجهاز التنفسي. وأمضى فيه ستة أيام قبل أن يعود إلى منزله الواقع غرب باريس.

وأعلن المغني الشهير في مارس الماضي أنه مصاب بسرطان الرئة بعدما شخص المرض في نوفمبر 2016.

وباع جوني هاليداي الملقب «معبود الشباب» خلال مسيرته التي امتدت على 57 عامًا أكثر من مئة مليون أسطوانة وعاصر مراحل عدة من بدايات الروك آند رول إلى اليي يي مرورًا بالمنوعات في الثمانينات قبل أن يعود في السنوات الأخيرة إلى جذور البلوز والروك.

أعماله الناجحة كثيرة منها «روتيان لا نوي» و«كو جو تيم» و«غابرييل»، فضلاً عن «ما غول» و«كلكو شوز دو تينيسي» و«ألوميه لو فو» و«ماري».

المزيد من بوابة الوسط