«لقاءات باماكو» تحتفي بـ«العزة الأفريقية»

تحتفي «لقاءات باماكو» وهي بينالي فن التصوير في أفريقيا التي انطلقت السبت بحضور عشرات المصورين من القارة وأوروبا، بـ«عزة» أفريقيا.

وأوضحت مفوضة البينالي، ماري - آن يمسي، خلال الافتتاح في متحف باماكو الوطني أنها أطلقت عليه عنوان «أفروتوبيا» في إشارة إلى عمل المثقف السنغالي فلوين سار الذي صدر العام 2016 للتغني بالإبداع في القارة الأفريقية المدعوة إلى رسم مستقبلها بنفسها، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأضافت أن البينالي «إعلان لتحول أفريقيا، أفريقيا فخورة بنفسها ترفع رأسها وتدرك أن الأدوات متاحة في أفريقيا التي لديها ما تقوله». وشددت وزيرة الثقافة المالية، نداي راماتولاي ديالو، على «أهمية الصورة لتعميم الثقافة».

وستمنح جوائز الأسبوع المقبل خلال عيد التصوير الذي يقام في مناطق عدة من العاصمة المالية.

وتستضيف باماكو كل سنتين منذ العام 1994 أكبر ملتقى لفن التصوير في القارة الأفريقية. وألغيت نسخة العام 2013 بسبب الأزمة السياسية والأمنية التي عصفت بالبلاد.