تأبين الشاعر «يوسف بن صريتي» في مدينة بنغازي

نظّم بقاعة مركز «وهبي البوري الثقافي» في مدينة بنغازي السبت أمسية تأبين «سمّار الليالي» لشاعر الراحل «يوسف بن صريتي» الذي توفي الأربعاء عن عمر يناهز 70 عامًا.

وشارك بالأمسية رئيس الهيئة العامة الإعلام والثقافة «خالد نجم» ونقيب الفنانين «الوداوي اشتيوي» ونجل الشاعر الراحل «هشام بن صريتي» بكلمات عن الشاعر الغنائي، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.

وفي حديثه أكد نجم أن الشاعر الراحل يعد قامة فنية خسرتها ليبيا بشكل عام وبنغازي بشكل خاص، وقال: «هذا الشاعر تغنى بأشعاره الكثيرون ونحن في الحقيقة نفتقد هذه الأيام العديد من القامات الفنية التي لدينا معها ذكريات كثيرة معهم كما لهم العديد من الإبداعات الفنية التي سيخلدها لهم التاريخ».

وقال مدير مكتب الهيئة العامة الإعلام والثقافة سالم عيسي: «إن هذه القامة الغنائية لن تغيب عنّا بالرغم من أننا فقدناها لكن أعمالها مخلدة وذكراها باقية دائمًا فينا».

وقال نقيب الفنانين في بنغازي الوداوي شتيوي: «إن الفقيد علم من أعلام ليبيا في الأغنية وتربطني به علاقة شخصية حميمة رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته».

وقدم نجل الشاعر الشكر للهيئة العامة للإعلام والثقافة ومكتب بنغازي ونقابة الفنانين على هذه اللمسة، وقال بن صريتي: «إن المرحوم ترك لنا ذكرى طيبة والحمد لله».

وأشار إلى أن الشاعر له بعض من الأعمال التي لم تخرج لحيز الوجود، ودعا قائلًا: «نتمنى من هيئة الإعلام والثقافة الالتفات إليها».

وتضمنت الأمسية عرضًا مرئيًا لسيرة الفقيد الذاتية وقدمت الهيئة العامة للإعلام والثقافة لأسرة الشاعرالراحل درع الوفاة وشهادة تقديرية.

المزيد من بوابة الوسط