انطلاق فعاليات الدورة السادسة من مهرجان الفيلم الفرنسي العربي

يفتتح فيلم «ان شاء الله استفدت» للأردني «محمود المساد» الدورة السادسة من مهرجان الفيلم الفرنسي العربي الذي ينظم بالتعاون بين مدينة نوازي لو سيك في ضاحية باريس والعاصمة الأردنية، حيث يقام مهرجان مماثل منذ 22 عامًا.

ويحضر الافتتاح المخرج اليوناني الفرنسي «كوستا غافراس» الداعم المهرجان، وتقدم هذه الفعاليات أفلامًا عربية وأخرى ناطقة بالفرنسية يبلغ عددها هذا العام 27، تعرض على مدى 12 يومًا، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتعود الحصة الأكبر من المشاركة العربية للسينما التونسية، مع أربعة أفلام روائية طويلة بينها فيلم وليد مطار «شرش» الحائز جائزة العمل الأول في النسخة الأخيرة من أيام قرطاج السينمائية، فضلاً عن مشاركة «كوثر بن هنية» و«فريد بوغدير».

وتشارك بالمهرجان الفلسطينية «آن ماري جاسر» بفيلمها الجديد «واجب» واللبنانية «صوفي بطرس» مع «محبس»، إلى جانب المخرج اللبناني الفرنسي «زياد دويري» وفيلمه «قضية رقم 23».

وتتمثل الجزائر بثلاثة أفلام، هي وثائقي «تحقيق في الجنة» للمخرج المخضرم «مرزاق علواش»، وفيلم كريم موساوي الأول «في انتظار السنونو» الذي قدم في قسم «نظرة ما» في مهرجان «كان» السينمائي، فضلاً عن ريحانة اوبرماير مع «ما زلت أختبئ كي أدخن»، ومن المغرب يأتي نبيل عيوش بفيلمه الجديد «رازيا».

ومن بين الأفلام الروائية المشاركة أيضًا في المهرجان، الفرنسي «المربع 35» للمخرج «اريك كارافاكا»، وعدد من الأفلام التي سبق عرضها في الصالات مثل «عائلة سورية» للبلجيكي فيليب فان ليو و«القاهرة السرية» للمخرج السويدي من أصل مصري طارق صالح الذي حقق نجاحًا في الصالات.

كما يخصص المهرجان قسمًا للأعمال القديمة يقدم فيه فيلم يوسف شاهين «انت حبيبي» مع شادية وفريد الأطرش.

وتقدم أيضًا الدورة السادسة من المهرجان الذي يختتم في 5 ديسمبر أول فيلم صامت مستوحى من «ألف ليلة وليلة» بعنوان «مغامرات الأمير أحمد» للمخرج «لوته راينيغر».

المزيد من بوابة الوسط