التشكيلي أحمد الغماري يستعرض تجربته الفنية

ضمن منهج مادة فلسفة الفن المعاصر لطلبة الماجستير، وجهت دعوة إلى بعض الفنانين الليبيين المعروفين لعرض تجاربهم الإبداعية لطلبة الدراسات العليا في مجال الفنون الجميلة والتطبيقية.

وتستهدف هذه الفعالية التعرف وتبادل الأفكار والآراء والاحتكاك المباشر بمبدعي الحركة التشكيلية المعاصرين في ليبيا، حسب صفحة «الجمعية الليبية للآداب والفنون».

والثلاثاء، تحدث الفنان الليبي المعاصر أحمد الغماري، رسام الهايبريالزم (الواقعية الفائقة) عن تجربته الشخصية في هذا المضمار، وأسلوبه المتميز، من خلال عرض لأهم أعماله الفنية المختلفة وحضوره الشخصي والفني في المعارض الدولية للفن المعاصر. وتفاعل الطلاب معه بكثير من الأسئلة والاستفسارات والملاحظات.