الأبطال الخارقون يتصدرون شباك التذاكر الأميركية

تصدر فيلم «جاستس ليغ» أحدث إصدارات «دي سي كوميكس» إيرادات شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية الشمالية رغم النتيجة التي وصفت بأنها مخيبة للآمال في الأيام الأولى لعرضه، بحسب ما أظهرت أرقام شركة «اكزيبيتر ريليشنز».

وحقق التحالف المنتظر للأبطال الخارقين «باتمان» (بن أفليك) و«ووندر وومان» (غال جادوت) و«اكوامان» (جايسن موموا) وسوبرمان (هنري كافيل) و«سايبورغ» (راي فيشر) و«فلاش» (ايزرا ميلر)، عائدات قدرها 96 مليون دولار منذ الجمعة، في أداء مخيب لهذا الإنتاج الضخم الذي كلف 250 مليون دولار بحسب تقديرات صحفية، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وبذلك يكون المخرج زاك سنايدر قد قام بأداء أضعف مقارنة مع ذلك المسجل عند إطلاق فيلمه السابق العام الماضي «باتمان فرسس سوبرمان» الذي در إيرادات طائلة رغم الانتقادات الحادة التي طاولته.

وتلاه في المرتبة الثانية فيلم جديد آخر هو «ووندر» الذي يروي معاناة طفل مصاب بتشوه خلقي في وجهه خلال دخوله المدرسة. ونال هذا العمل من بطولة جوليا روبرتس وأوين ويلسون وجايكوب تريمبلاي 27 مليون دولار في الأيام الأولى لعرضه.

وبعدما كان متربعًا على صدارة التصنيف خلال الأسبوعين الماضيين، تراجع فيلم «ثور: راغناروك» إلى المرتبة الثالثة.

وأصبح مجموع إيرادات هذا الفيلم وهو الثالث ضمن سلسلة مغامرات إله البرق والرعد في الميثولوجيا الاسكندينافية، ويؤدي دور البطولة فيه الممثل الأسترالي كريس همسوورث، 247 مليون دولار في الولايات المتحدة وكندا منذ بدء عرضه، بعدما حقق عائدات قدرها 21.7 مليون دولار في الأسبوع الثالث لعرضه.

وأعقبه في المرتبة الرابعة بتراجع مركزين عن الأسبوع الفائت فيلم «داديز هوم 2» الكوميدي مع مارك والبرغ وويل فيريل. وحصد هذا العمل إيرادات قدرها 14.8 مليون دولار في الأسبوع الثاني لعرضه.

أما المرتبة الخامسة فكانت لفيلم «موردر أون ذي أوريينت إكسبرس» وهو الاقتباس الجديد لرواية أغاتا كريستي البوليسية، إذ حصد 13.8 مليون دولار ليصبح إجمالي إيراداته 51.7 مليون دولار في الأسبوع الثاني لعرضه.

المزيد من بوابة الوسط