بيع ورقة غار من تاج نابليون

بيعت في مزاد لدار «أوزنا» في فونتينبلو قرب باريس، الأحد، ورقة غار ذهبية صنعت لتاج نابليون لدى تتويجه العام 1804 مقابل نحو 625 ألف يورو.

وتجاوز هذا المبلغ بكثير السعر المقدر أساسًا وكان بحدود 100 إلى 150 ألف يورو، على ما أوضحت دار المزادات، مشددة على أن هذا المزاد أثار اهتمامًا كبيرًا في صفوف جامعي التحف الأجانب والفرنسيين، وفق «فرانس برس».

وأضافت أن هذه الورقة، التي تتمتع بتفاصيل دقيقة «حفظت في عائلة الصائغ حتى أيامنا هذه».

وكان نابليون رأى أن التاج، الذي يظهر مزنرًا جبين الإمبراطور في لوحة دافيد الشهيرة «تتويج نابليون» ثقيل جًدا خلال جلسة قياس. فقرر الصائغ مارتان غيوم بيينيه يومها سحب ست أوراق كبيرة ووزعها على بناته. وبيعت الأحد إحدى هذه الأوراق في المزاد.

والتاج كان مؤلفًا من 44 ورقة كبيرة و12 ورقة صغيرة وأذيب خلال مرحلة استعادة النظام الملكي (1815-1830) مع الشعارات الأخرى، التي ابتكرت خصيصًا لنابليون من صولجان وغيره.

وفقد أثر الأوراق الخمس الأخرى. وبيعت ورقة كبيرة أخرى انفصلت العام 1805 عن التاج الذي اعتمره نابليون خلال تتويجه، في الثمانينات بسعر 80 ألف فرنك فرنسي وباتت الآن ضمن مجموعة متحف فونتينبلو الوطني.

المزيد من بوابة الوسط