ممثل فكاهي يقر بتهمة التعري أمام نساء

أقر الممثل الفكاهي الأميركي «لويس س.ك.» بصحة الاتهامات التي وجهتها إليه خمس نساء بالتعري وممارسة أفعال شائنة أمامهن.

وقال الفكاهي البالغ من العمر 50 عامًا وهو مغمور في العالم، لكنه مشهور في الولايات المتحدة «هذه الروايات صحيحة»، وذلك غداة نشر «نيويورك تايمز» شهادات لخمس نساء يتهمنه بالتعري والقيام بأفعال شائنة أمامهن، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح لويس في بيان مطول أشبه بإعلان توبة أرسله لوسائل الإعلام الأميركية: «في تلك اللحظات كنت أقول لنفسي إني لا أفعل أي سوء بما أني لا أظهر عضوي الذكري قبل طلب الموافقة أولاً، وهو ما كان يحصل، ولكني أدركت لاحقًا خلال حياتي، بعدما فات الأوان، أن الأمر ليس جائزًا، حتى عندما يكون لديكم سلطة على أحدهم، السلطة التي كانت لي على هؤلاء النسوة هي أنهن كن معجبات بي، واستخدمت ذلك بطريقة غير مسؤولة».

وقال الفكاهي: «أشعر بالندم على ما اقترفت، حاولت استخلاص العبر وتفادي تكرار ذلك، عشت مسيرة طويلة حالفني الحظ خلالها، استطعت قول ما أريده، الآن سأتراجع وسآخذ وقتًا طويلاً للاستماع»، في ما يبدو إعلان استراحة في مسيرته.

وأعلنت جهات إنتاجية عدة إنهاء مشاريع لها مع الممثل الفكاهي بينها شبكة «نتفليكس».