«بي بي سي» توقف بث فيلم بعد اتهام أحد أبطاله بالاغتصاب

أعلنت مجموعة «بي بي سي» البريطانية تعليق بث فيلم تلفزيوني بعد اتهامات بالاغتصاب وجهتها ممثلتان لأحد أبطال العمل «إد ويستويك».

وقالت المجموعة العامة البريطانية في بيان: «ثمة ادعاءات خطيرة نفاها إد ويستويك نفيًا قاطعًُا، بي بي سي لا تصدر أي حكم لكننا لن نضع الفيلم التلفزيوني أورديل باي إينوسنس في جدولة برامجنا لحين حل هذه القضية»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وكان مقررًا إدراج الفيلم ضمن سلسلة اقتباسات لروايات «اغاتا كريستي» أنتجتها «بي بي سي» خصيصًا لعرضها خلال موسم أعياد نهاية العام.

وأشارت المجموعة أيضًا إلى أن «شركة الإنتاج المستقلة» التي تخرج مسلسل «وايت غولد» الذي تبثه قناة «بي بي سي 2» علقت تصوير العمل لحين تبيان حقيقة الاتهامات الموجهة بحق ويستويك المشارك أيضًا في هذا الإنتاج.

وشارك هذا الممثل البريطاني البالغ من العمر 30 عامًا في مسلسل «غوسيب غيرل»، وهو موضع تحقيق من شرطة لوس أنجليس بعد اتهامات بالاغتصاب وجهتها الممثلة «كريستينا كوهين» في رسالة طويلة نشرتها في 6 نوفمبر عبر صفحتها على «فيسبوك»، وتؤكد أن الوقائع حصلت قبل ثلاث سنوات في منزل ويستويك خلال أول لقاء بينهما.

ونفى الممثل عبر «تويتر» هذه الاتهامات كاتبًا: «لا أعرف هذه المرأة، لم أحاول ممارسة الجنس عنوة مع أي امرأة، حتمًا لم أرتكب أي اغتصاب».

وتم توجيه اتهام جديد بالاغتصاب الأربعاء من الممثلة «اوريلي وين» أيضا عبر فيسبوك ووصفت الأحداث التي حصلت معها في أغسطس 2014 متوجهة بالشكر إلى كوهين لأنها رفعت الصوت لأنه لولا ذلك «ما كنت لأقوى على التحدث عن هذه التجربة».

وسارع ويستويك للرد عبر «تويتر» بالقول: «من المحبط والمحزن أن البعض يعمدون على ضوء تأكيدات غير موثقة وكاذبة على الأرجح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لاستنتاج بأني قد أقوم بمثل هذا السلوك المريع والمقيت، هذا محض افتراء، وأتعاون حاليًا مع السلطات لتبييض صفحتي».

المزيد من بوابة الوسط