الكشف عن قاعة رياضية من العصري اليوناني في منطقة الفيوم

كشفت بعثة ألمانية مصرية مشتركة قرب مدينة الفيوم عن أول قاعة رياضية تعود للعصر اليوناني كانت مكانًا لعقد النقاشات الفلسفية، بحسب ما أعلنت وزارة الآثار المصرية الاثنين.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة أن «البعثة الألمانية المصرية العاملة في منطقة واتفا التي تقع على بعد خمسة كيلومترات شرق الفيوم برئاسة عالمة الآثار الألمانية كورنيليا رومير عثرت على الجمنازيوم الذي يعتبر الأول من نوعه من هذا العصر الذي يتم العثور عليه»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح رئيس قطاع الآثار الفرعونية «أيمن عشماوي» أن «الجمنازيوم عبارة عن مبنى خاص بكبار الشخصيات اليونانية التي عاشت في مصر والذين بنوا قراهم على النمط اليوناني وكان الشباب من الطبقة العليا يتعلمون فيه القراءة والكتابة ويمارسون الرياضة كما أنه كان بمثابة مكان لعقد المناقشات الفلسفية».

وقالت رئيسة البعثة الألمانية «كورنيليا رومير» إن «الجمنازيوم يتكون من قاعة كبيرة للاجتماعات بها عدد من التماثيل وقاعة للطعام وفناء في المبنى الرئيسي بالإضافة لحلبة سباق بطول 200 متر تقريبًا ومجموعة من الحدائق».

المزيد من بوابة الوسط