سحب فيلم لـ«كيفن سبيسي» من مهرجان سينمائي

سحبت «سوني بيكتشرز»، الاثنين، فيلمًا بطولة «كيفن سبيسي» من مهرجان للفيلم في لوس أنجليس بعد مزاعم سوء سلوك جنسي ضد الممثل، لكنها قالت إنها ستمضي قدمًا في طرح الفيلم في دور العرض بالولايات المتحدة في ديسمبر المقبل.

والفيلم بعنوان «أول ذا ماني إن ذا وورلد» وتدور قصته حول اختطاف المراهق «جون بول غيتي» في العام 1973، ويلعب فيه سبيسي دور ملياردير النفط الأميركي الراحل «جان بول غريتي»، جد المراهق المخطوف، وفقًا لوكالة رويترز.

وكان من المقرر أن يقام حفل رسمي للعرض الأول في المهرجان السنوي للفيلم الذي ينظمه معهد الفيلم الأميركي في لوس أنجليس يوم 16 نوفمبر الجاري.

وقالت وحدة «تريستار بيكتشرز» التابعة لسوني في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني: «نظرًا للمزاعم الراهنة المثارة ضد أحد ممثلي الفيلم واحترامًا لمن تأثروا بهذه المزاعم، لن يكون من اللائق أن نحتفل في مهرجان في هذا الوقت الصعب، وعليه، فإن الفيلم سيُسحب».

وقالت سوني في بيانها إن هناك 800 آخرين من الممثلين والكتاب وأفراد الطاقم المشاركين في الفيلم وإن الفيلم سيُعرض في موعده المقرر يوم 22 ديسمبر.