الجمعية الليبية للآداب والفنون تنظم ندوة عن كتاب للفقيه صالح

تنظّم الجمعية الليبية للآداب والفنون باستضافة من جهاز إدارة المدن التاريخية ،الثلاثاء، ندوة حول كتاب «في الثقافة الليبية المعاصرة.. ملامح ومتابعات» للشاعر والكاتب الراحل «محمد الفقيه صالح».

تقام الندوة بقاعة دار حسن الفقيه حسن للفنون المدينة القديمة بمدينة طربلس الساعة الرابعة والنصف.

ولد محمد محمد الفقيه صالح العام 1953 في طرابلس، وتلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في المدينة، تحصل على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة القاهرة، وعاد إلى ليبيا ليعمل في وزارة الخارجية، اعتُقل ومجموعة من الكتاب والمثقفين الليبيين من قبل النظام السابق ليمضي 10 سنوات (1978-1988) من عمره سجين رأي.

ومن أعمال الفقيه صالح «خطوط داخلية في لوحة الطلوع»، و«حنو الضمة، سمو الكسرة» و«في الثقافة الليبية المعاصرة - ملامح ومتابعات» وكتاب نقدي بعنوان «أفق آخر». ومؤخرًا، وعن دار الرواد، صدرت الطبعة الأولى من مجموعته «قصائد الظل»، التي تجمع نصوصًا شعرية كتبت بين العام 2012 إلى العام 2015، عدا نص نثري بعنوان «صندوق أبي» كتبه الفقيه في العام 2009، حسب ما دُوِّن في آخر كتابه.

المزيد من بوابة الوسط