التحرش الجنسي يطيح كيفن سبايسي عن «هاوس أوف كاردز»

أطاحت الاتهامات بالاعتداء الجنسي الممثل كيفن سبايسي عن مسلسل «هاوس أوف كاردز»، وهو الممثل الرئيس فيه.

وقالت خدمة «نتفليكس» للبث التدفقي إنها لن تشارك في أي إنتاج مقبل في إطار مسلسل «هاوس أوف كاردز» يشارك فيه كيفن سبايسي، وفق «فرانس برس» السبت.

وأضافت أنها ستعمل مع الشركة المنتجة المسلسل «إم آر سي» خلال «مرحلة التوقف هذه لتقييم كيفية المضي قدمًا في ما يتعلق بالمسلسل».

وتابعت: «قررنا أيضًا أننا لن نمضي قدمًا في عرض فيلم (غور) الذي أصبح في مرحلة ما بعد الإنتاج وهو من بطولة كيفن سبايسي وإنتاجه».

وسبق أن علقت «نتفليكس» إنتاج مسلسلها الرئيس «هاوس أوف كاردز» في ظل ادعاءات التحرش الجنسي الموجهة إلى سبايسي.

وقال ثمانية موظفين سابقين أو حاليين في مسلسل «هاوس أوف كاردز» لمحطة «سي إن إن» التلفزيونية إن سبايسي حوَّل موقع التصوير إلى بيئة «سامة» من خلال التحرش جنسيًا بأفراد شباب في طاقم عمل الفيلم.

وفتحت الشرطة البريطانية تحقيقًا في حق الممثل الأميركي في اعتداء جنسي مفترض ارتكب العام 2008، فيما اتهم سبايسي بمحاولة اغتصاب فتى في الخامسة عشرة في نيويورك والتحرش بصبي آخر في الرابعة عشرة.