الرئيس الفرنسي يرد على مراهقة بريطانية بقصيدة شعرية

صوفي مراهقة بريطانية أرسلت في الأول من أبريل قصيدة عن برج إيفل للرئاسة الفرنسية، فردَّ عليها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون لمناسبة عيد ميلادها الثالث عشر بقصيدة بالفرنسية نشرتها السفارة الفرنسية في لندن على حسابها في «تويتر».

وألف الرئيس الفرنسي هذا الشعر الذي تولت السفارة ترجمته، بحسب ما أكد القصر الرئاسي، ونشرت السفارة رسالة معايدة لصوفي، مرفقة بقصيدتها ورد الرئيس عليها، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الفرنسية».

وكانت صوفي ألفت هذه القصيدة خلال زيارة لباريس، وردَّ عليها الرئيس الفرنسي المعروف بشغفه بالأدب، الذي كتب رواية لم تنشر بعد، في نحو 20 بيت شعر، مستشهدًا بكبار الأدباء الفرنسيين من أمثال كوكتو وأراغون وأبولينير.

وكان ماكرون دعا هذا الصيف إلى الإليزيه رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لكنه لم يزر بعد بريطانيا، في ظل تعثر المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي حول انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد.