المخرج بريت راتنر يقاضي امرأة اتهمته بالاغتصاب

أظهرت وثائق قُـدِّمت لمحكمة اتحادية في هاواي أنَّ المخرج الأميركي، بريت راتنر، رفع دعوى تشهير على امرأة قالت على موقع «فيسبوك» إنه اغتصبها قبل نحو 12 عامًا.

وأظهرت الدعوى التي قدَّمها راتنر أنه يقاضي ميلاني كولر، متهمًا إياها بتوجيه اتهامات كاذبة وكيدية عن عمد على «فيسبوك» وقال إن كلامها ألحق الأذى بحياته الشخصية والمهنية، وفقًا لوكالة «رويترز».

وقالت محامية كولر، روبرتا كابلان، في بيان: «السيد راتنر ومحاميه يحاولان محو الحقيقة عبر التهديدات والتخويف لكن المحاكم تصدر أحكامها بناء على الحقائق والقانون».

وقال الناطق باسم كولر، بيل بيرتون، إنها مسحت رسالتها من على «فيسبوك»، وتعيش كولر في هاواي، حيث رُفعت الدعوى القضائية.

وكانت جريدة لوس «أنجليس تايمز» ذكرت الأربعاء، أن ست نساء وجهن اتهامات لراتنر بالتحرش الجنسي أو بسوء السلوك الجنسي.

ورد محامي راتنر بالنفي القاطع لما وصفه بأنه «اتهامات شائنة تنطوي على ازدراء لموكله». وقال: «نحن واثقون بأن اسمه سيُبرأ بمجرد انتهاء الضجة الإعلامية حتى يستطيع الناس تقييم طبيعة هذه الادعاءات».