في دورة يغيب عنها الفيلم المصري.. كيت وينسلت في افتتاح «القاهرة السينمائي»

عقد المؤتمر الصحفي الخاص بالدورة التاسعة والثلاثين من مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي»، بحضور رئيسة المهرجان، الدكتورة ماجدة واصف، ومدير المهرجان، الناقد يوسف شريف رزق الله، ورئيس قنوات «دي إم سي» هشام سليمان.

وأعلنت رئيسة المهرجان، أن الدورة الجديدة التي تعقد في الفترة من 21 إلى 30 نوفمبر الجاري، ستشهد عددًا كبيرًا من التغييرات عن الدورات السابقة، منها دخول قنوات «دي إم سي» كراعي للمهرجان الدولي.

وأضافت واصف أنه من المقرر أيضًا تغيير مكان حفلي الافتتاح والختام هذا العام، حيث سيكونان بقاعة المؤتمرات بدلا من دار الأوبرا المصرية.

وتشهد ليلة افتتاح المهرجان عرض فيلم النجمة الأميركية كيت وينسلت «ذا مونتين بيتوين» وهو العمل الذى تدور أحداثه في يوم تجتاحه عاصفة ثلجية، وهو من بطولة إدريس ألبا وكيت وينسلت وديرموت مولرونى وبيو بردجيس ولوسيا والترز ووليد زعيتر ولى مجدوب ومارسى تى هاوس وناتاشا بورنت وآندرية جوزيف ومن إخراج الفلسطينى، هاني أبو أسعد.

في حين أعلن مدير المهرجان، الناقد يوسف شريف رزق الله، إن إدارة المهرجان بحثت كثيرًا عن فيلم مصري يشارك بالمسابقة الرسمية للمهرجان لكنها لم تجد ما يصلح لها، معربا عن أسفه تجاه هذه الأزمة.

وأشار رزق الله إلى أنه كانت هناك خطة للاستعانة بفيلم مصري لكنه ذهب لمهرجان دبي بسبب حصوله على دعم مادي، كما أنهم حاولوا الحصول على عرض «فوتو كوبي» لكنه شارك في فعاليات الدورة الأولى من مهرجان «الجونة السينمائي».

أعلن مدير المهرجان، الناقد يوسف شريف رزق الله، إن إدارة المهرجان بحثت كثيرًا عن فيلم مصري يشارك بالمسابقة الرسمية للمهرجان لكنها لم تجد ما يصلح لها

وكشف رزق الله أن المسابقة الدولية تشهد عرض فيلم عربي وحيد من أصل ١٥ فيلمًا، وجار اختيار الفيلم السادس عشر والأخير حاليًا للمشاركة بالمسابقة.

وخلال المؤتمر، كشف رئيس قنوات «دي إم سي»، هشام سليمان، شروط بعض الضيوف الأجانب من أجل حضور فعاليات المهرجان وأن هذه الشروط من الصعب تنفيذها مثل طلب النجم آل باتشينو لطائرة خاصة بدرجة «فرست كلاس»، أو طلب بعض الفنانين لغرف غير قابلة للحرق.

وأضاف أنهم سيقومون بدعم العديد من المهرجانات الفنية، ومن هنا جاء الاهتمام بمهرجان القاهرة السينمائي الذي يأتي ضمن تصنيف أهم ١١ مهرجانًا سينمائيًّا دوليًّا على مستوى العالم.

المزيد من بوابة الوسط