شرطة بيفرلي هيلز تحقق في شكاوي تحرش ضد واينستين وتوباك

أعلنت شرطة بيفرلي هيلز أنها فتحت تحقيقًا في «عدة شكاوى» موجهة ضد المنتج الأميركي هارفي واينستين والمخرج جيمس توباك المتهمين بتحرشات واعتداءات جنسية عدة.

وتتهم أكثر من ثمانين امرأة، من بينهن ممثلات كغوينيث بالترو وأنجلينا جولي، المنتج بالتحرش الجنسي والاغتصاب منذ نشر تحقيقين في جريدة «نيويورك تايمز» ومجلة «ذي نيويوركر» قبل شهر تقريبًا. وينفي واينستين (65 عامًا) الذي أصبح منبوذًا أن يكون أقام علاقات جنسية من دون موافقة الطرف الآخر، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وفتحت تحقيقات في هذه الادعاءات في نيويورك ولوس أنجليس خصوصًا. ولم يقدم مركز الشرطة في بيفرلي هيلز الواقعة بالقرب من لوس أنجليس أي تفصيل حول الشكاوى في بيانه المعنون «اعتداءات جنسية أُبلغ عنها حديثًا»، موضحًا أن ما من معلومات إضافية ستقدم راهنًا.

وفي تحقيق نشرته جريدة «لوس أنجليس تايمز»، اتهمت 38 امرأة المخرج جيمس توباك (72 عامًا) بالتحرش والاعتداء الجنسي عليهن في أفعال امتدت على عقود. ومنذ صدور هذا التحقيق، تلقت الجريدة وابلاً من الرسائل الإلكترونية والاتصالات وبلاغات من أكثر من مئتي امرأة عن أفعال مماثلة. ولم يتسن بعد التحقق من صحة هذه الشهادات. وينفي توباك، كما واينستين، هذه الادعاءات.