ممثل مكسيكي يتهم كيفن سبايسي بالتحرش الجنسي

اتهم ممثل مكسيكي بدوره النجم الهوليوودي كيفن سبايسي بالتحرش الجنسي متحدثًا عن حصول «لقاءات عدة غير مستحبة» مع الممثل السينمائي الحائز جائزتي أوسكار بطل مسلسل «هاوس أوف كاردز».

وأكد الممثل روبرتو كافازوس الذي درس في بريطانيا وشارك في أعمال سينمائية ومسرحية وتلفزيونية، عبر صفحته على «فيسبوك» أن لقاءاته مع سبايسي كانت «أقرب إلى التحرش»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وكتب كافازوس: «لو كنت امرأة ما كنت لأتردد في استخدام هذا التوصيف»، من دون تحديد موعد اللقاءات.

وتعرضت سمعة كيفن سبايسي لضربة قوية بعد أن اتهمه الممثل أنطوني راب (46 عامًا) بالتحرش به جنسيًّا عندما كان في سن الرابعة عشرة. وتقدم الممثل البالغ من العمر 58 سنة باعتذار في رسالة عبر «تويتر».

وأكد الممثل المكسيكي المولود العام 1982، والذي شارك في الفيلم الأميركي «راش» (2013) بحسب موقع «إي إم دي بي» المتخصص، أنه عرف كيفن سبايسي حين كان هذا الأخير يتولى منصب المدير الفني في مسرح «أولد فيك ثياتر» في لندن بين سنتي 2004 و2015.

وتشير السيرة الذاتية المنشورة لكافازوس إلى أنه عمل مع هذه الهيئة المنتجة الأعمال المسرحية في 2008 و2010 و2011. وقال كافازوس: «كثير منا لديه قصة مع كيفن سبايسي»، مضيفًا: «يكفي أن تكون رجلاً دون سن الثلاثين كي يشعر سبايسي بأنه حر في ملامستك».

وأوضح الممثل المكسيكي: «كان الأمر شائعًا لدرجة تحول إلى دعابة في ما بيننا»، لافتًا إلى أن أشخاصًا آخرين رووا له عن تجارب مماثلة.

وتوقع كافازوس أن يدلي «كثيرون» بشهاداتهم في هذا الشأن خلال الأيام المقبلة، مشيرًا إلى أنه لن يفاجأ «إذا بلغت الشكاوى في نهاية المطاف عددًا مماثلاً»، لتلك التي طاولت المنتج الأميركي هارفي واينستين الذي تصدر عناوين الأخبار في الشهر الماضي بفعل فضيحة تحرشات واعتداءات جنسية.