«سكوتلاند يارد» تحقق بشكاوى تقدمت بها سبع نساء ضد «واينستين»

أعلنت شرطة «سكوتلاند يارد»، الثلاثاء، أنها تحقق في اتهامات بالاعتداء الجنسي ساقتها سبع نساء في حق رجل يعتقد بأنه المنتج الأميركي «هارفي واينستين».

ويبدو أن هذه الاعتداءات الجنسية حصلت في فترة ممتدة من الثمانينات للعام 2015، على ما قالت سكوتلاند يارد في بيان من دون أن توضح الرجل الذي يشمله التحقيق وهو بعنوان عملية «كاغوياك»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

إلا أن وسائل إعلام بريطانية عدة ذكرت أن الشكاوى تستهدف واينستين، وتحدث الشرطة البريطانية عن 11 اعتداءً جنسيًا في المجموع، تسعة في لندن واثنان آخران خارج سلطة القانون البريطاني.

وتتهم أكثر من ثمانين امرأة من بينهن «غوينث بالترو» و«أنجلينا جولي» المنتج الذي بات منبوذًا في هوليوود لاتهامه بالتحرش الجنسي والاغتصاب منذ نشر تحقيقين صحفيين في صحيفة «نيويورك تايمز» و«نيويوركر».
وتجري الشرطة في نيويورك ولوس أنجليس تحقيقًا أيضًا في حق وايسنتين الذي ينفي هذه التهم.