نقابة المنتجين في هوليوود تستبعد واينستين مدى الحياة

أضفت نقابة منتجي هوليوود (بي جي إيه) النافذة جدًا، طابعًا رسميًّا على استبعاد المنتج الأميركي هارفي واينستين من دوائرها، مؤكدة أن التحرش الجنسي لن يكون مقبولاً في صفوفها بعد الأن.

وأشارت النقابة في بيان «نظرًا إلى سلوك واينستين الذي وصف بشكل واسع في مقالات لا تزال تنشر حتى الأن، صوت مجلس الإدارة الوطني لنقابة المنتجين بالإجماع على استبعاد واينستين مدى الحياة»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتتهم أكثر من ثمانين امرأة، من بينهن ممثلات كغوينيث بالترو وأنجلينا جولي، المنتج بالتحرش الجنسي والاغتصاب حتى، منذ نشر تحقيقين في صحيفة «نيويورك تايمز» ومجلة «ذي نيويوركر» قبل شهر تقريبًا. وينفي واينستين الذي أصبح منبوذًا أن يكون أقام علاقات جنسية من دون موافقة الطرف الآخر.

والاثنين تحدثت نساء جديدات لصحيفة «نيويورك تايمز» عن حوادث وقعت في السبعينات عندما كان واينستين لا يزال منتجًا لحفلات روك.

وسبق لواينستين أن طرد من أكاديمية فنون السينما وعلومها التي تمنح جوائز أوسكار. وحصلت الأفلام الممولة من شركات الإنتاج التي أسسها مع شقيقه بوب على أكثر من 300 ترشيح للأوسكار فازت بـ81 منها.

وصرف أيضًا من منصبه كأحد رئيسي شركة «واينستين كومباني» التي أسسها مع شقيقه ومن مجلس إدارتها كذلك.

وفتحت شرطة نيويورك ولوس أنجليس ولندن تحقيقات حول ادعاءات كثيرة في حق واينستين.

المزيد من بوابة الوسط