قبلة بين ترامب ونتنياهو: غرافيتي جديد يظهر في فلسطين

ظهر على الجدار العازل الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة رسم غرافيتي يصور قبلة بين الرئيس الأميركي «دونالد ترامب»، ورئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو».

ويرجح أن يكون الغرافيتي من أعمال فنان أسترالي يستخدم اسمًا مستعارًا هو «لاش ساكس»، وقال الفنان الذي كان ملثمًا بجوار قطاع إسمنتي من الجدار الإسرائيلي في بيت لحم إنه يتمنى أن يجذب الرسم الانتباه إلى الفلسطينيين العالقين في سجن، وفقًا لوكالة رويترز.

وأصبح الجدار العازل في بيت لحم مساحة للفن الاحتجاجي والتعبير عن مخاوف الفلسطينيين من أن يستقطع أراضي قد تحرمهم من إقامة دولة في المستقبل، بينما ترى إسرائيل أنه يحميها من هجمات الفلسطينيين.

وأوضح الفنان أنه رسم الغرافيتي أثناء الليل وأضاف «الجدار في حد ذاته رسالة، لست بحاجة لكتابة عبارة مثل الحرية لفلسطين أو شيء مباشر من هذا القبيل، سيتجاهله الناس».

وتابع بلغة إنجليزية ولهجة استرالية «أرسم ما أرسمه عادة وربما سيبدأ الناس في النظر للخلفية ورؤية الأسلاك الشائكة ورؤية الناس المحاصرين هنا، وربما سيعود هذا بفائدة أكبر».

وفي رسوم أخرى على الجدار العازل يعتقد أنها من أعمال «لاش ساكس» أيضًا يظهر ترامب وهو يعانق برج مراقبة إسرائيليًا، كما يظهر الرئيس الأميركي في رسم آخر وهو يضع يده على الجدار ويفكر في بناء نظير له في بلده.