معرض يسلط الضوء على أبرز محطات «برينس» في لندن

يسلط معرض استعادي ينطلق السبت في لندن الضوء على المسيرة الحافلة للمغني الأميركي «برينس»، تعرض قطع للمرة الأولى خارج استوديوهاته في مجمع «بايسلي بارك» في الولايات المتحدة.

المعرض يحمل عنوان «ماي نايم ايز برينس» يستمر حتى 7 يناير 2018 في قاعة «او 2 ارينا» في شرق لندن، حيث أحيا المغني 21 حفلاً في 2007.

وأوضح مدير بايسلي بارك، ميتش ماغواير، أن إعداد هذا الحدث تطلب «الكثير من الجهد لأن برينس كان يحتفظ بكل شيء، سيعرض 2% فقط مما هو محفوظ»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويمكن للزوار من خلال الاستعانة بالإرشادات الصوتية التعرف عن كثب على الآلات وملابس المسرح والجوائز وغيرها من القطع التي طبعت المراحل الكبرى في مسيرة برينس الفنية.

ومنذ مجموعته الموسيقية الأولى التي أصدرها العام 1978 بعنوان «فور يو»، أظهر برينس مواهبه الموسيقية، إذ إنه كان يعزف على الآلات الـ27 كلها التي يمكن سماعها في ألبوماته التسعة.

ومن القطع الموجودة في هذا المعرض الغيتار الشهير «تشاك اور» الذي ظهر اعتبارًا من العام 1979 في التسجيل المصور لأغنية «واي يو وانا تريت مي سو باد» و رافق المغني طوال مسيرته قبل تغييره العام 2013، وأيضًا آلة الباص التي استخدمها كنموذج لغيتار «كلاود» الذي اكتسب شهرة كبيرة خلال مسيرة المغني.

يضم المعرض عددًا من التدوينات التي خطها الفنان وتتطرق خصوصًا إلى مواضيع الحب والجنس

وتخصص مساحة كبيرة لألبوم «بوربل راين» والفيلم الذي يحمل العنوان عينه، من خلال المعطف الأرجواني الذي ارتداه الفنان على خشبات مسارح عدة.

واعتبر ماغواير أن الألبوم والفيلم اللذين صدرا العام 1984 «رفعاه إلى مصاف كبار النجوم» مذكرًا بأن برينس نال جائزة أوسكار أفضل أغنية أصلية عن «بوربل راين»، وأضاف: «لديه أيضًا مسيرة حافلة امتدت حتى 2016ـ وإذا ما كرس الناس وقتًا لمشاهدة ذلك، سيفاجأون بكل النتاج الذي قدمه».

القطع المخصصة للتسعينات والعقد الأول من القرن الحالي أقل عددًا، وهي تتركز على الخلاف بين الفنان وشركة إنتاجه «وورنر براذرز» الذي انتهى بإصدار ألبوم ثلاثي ذي عنوان له دلالات مهمة وهو «ايمانسيبايشن» أو التحرر من شركة إنتاجه الخاصة.

وبين الشاشات التي تبث تسجيلات حفلاته، يضم المعرض عددًا من التدوينات التي خطها الفنان وتتطرق خصوصًا إلى مواضيع الحب والجنس.

كذلك يضم المعرض قاعة دائرية كبيرة تتيح للزوار التعرف على جزء من أزياء الفنان وملابس حفلاته والكثير من الإكسسوارات التي كان يستخدمها برينس وطبعت مسيرته غير الاعتيادية.

كلمات مفتاحية