«أين هم الآن؟» ديوان جديد للشاعر الليبي «عبدالحميد بطاو»

صدر للشاعر والمسرحي الليبي «عبدالحميد بطاو» ديوان بعنوان «أين هم الآن؟» عن دار الفكر العربي للنشر، كتب على غلافه عبارة «لست متشائمًا.. ولكن هؤلاء الطيور الجارحة اغتالوا فرحتنا واختفوا فجأة».

عبدالحميد بطاو من مواليد مدينة درنة، بدأ كتابة الشعر منتصف الستينات بالفصحى والعامية وصدر له أول ديوان بالفصحى العام 1976، وكان عضوًا برابطة الأدباء والكتاب في ليبيا، وشارك فى العديد من المهرجانات الشعرية المحلية والدولية، منها مهرجان المربد بالعراق لأربعة مواسم بمدينة بغداد من العام 1987 وحتى 1999، ومثَّل ليبيا في مهرجانات شعرية بكل من تونس والمغرب والقاهرة والجزائر، وفاز بجائزة الدولة التقديرية العام 2010، والجائزة الأولى في أكبر مسابقة للتألف المسرحي في ليبيا العام 1987، وفازت مسرحيته «معزوفة الكبرياء» بجائزة أفضل نص بمهرجان مسرحي بالبيضاء، وكُرِم بطرابلس وبنغازي والبيضاء ودرنة.

صدر لبطاو العديد من الدواوين منها «تراكم الامورالصعبه»،«بكائية جالبة المطر»، «عندما صمت المغنى» ،« مرثية مرائيه»، «اشجان هذا الزمان»، ويعد بطاو من رواد المسرح الشعري في ليبيا فصدرت له
مجموعة من المسرحيات الشعرية منها « الموت اثناء الرقص» ، «الجسـر» ،«الزفاف يتم الآن»،« مسرح بطاو الشعرى»، كما صدرت له دواوين شعر محكى.