مصلحة الآثار تستلم «قصر المنار» تمهيداً لإقامة متحف بنغازي

أعلن المكتب الإعلامي بمصلحة الأثار الليبية عن إستلام المصلحة الثلاثاء، مبنى قصر المنار تمهيداً لإقامة متحف أثري لمدينة بنغازي.

ويعد قصر المنار أحد المباني التاريخية التي مضى عليها أكثر من مائة عام ، حيث تم بناءه في عهد الاستعمار الإيطالي ليكون مقرا للولاة الإيطاليين، وعرف القصر أنذاك باسم «قصر الحاكم» و كذلك سمي باسم «قصر غراتسياني» وشهد إعلان الملك إدريس السنوسي استقلال البلاد العام 1951.

وكان بمدينة بنغازي متحف يعُد أقدم متحف تم أنشأه أثناء إدارة الإيطالية للآثار في البلاد العام 1912، وعرضت بداخله مجموعة من القطع التي عثر عليها منها منحوتات وشواهد قبور من منطقة الصابري في المدينة، إضافة لمنطقة المفلوقة بسيدي حسين، كذلك ضم المتحف لاحقا مجموعة آثار ومنحوتات عثر عليها بمدينة شحات الأثرية قبل إنشاء متحفها الخاص، وكان مقره ميدان الخالصة، تم اغلاق هذا المتحف الصغير في العام 1928 عندما قامت إدارة الآثار الإيطالية بنقل الآثار إلى شحات بعد تزايد الاهتمام بها.

في عام 1977-1979 تم إنشاء متحف آخر بمبني الخطوط الليبية بعمر بن العاص،لم يدوم طويلاً.

قصر المنار يعد مبني تابع لمصلحة الآثار استناداً لقرار مجلس الوزراء رقم (18) لعام 2017 والمتعلق بجهاز المدن التاريخية والقاضي بإعادة تبعية الجهاز لمصلحة الآثار.

المزيد من بوابة الوسط