كاثرين تأمل ان تؤدي فضيحة واينستين لانقراض «الرجال الديناصورات»

صرحت الممثلة البريطانية «كاثرين زيتا جونز» الثلاثاء في كان الفرنسية بمناسبة العرض الاول للفيلم التلفزيوني «كوكاين غودماذير» ان تشكل فضيحة المنتج هارفي واينستين نهاية الرجال الديناصورات على حد قولها، الذين يتربصون بالنساء.

وقالت الممثلة الحائزة جائزة اوسكار انها تأمل ان يشكل سقوط واينستين منعطفا في معاملة المرأة ليس فقط في هوليوود ولكن في كل الاوساط والمدارس والجامعات،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

واوضحت «امل ان ينقرض الرجال الديناصورات الذين يعتبرون ان بامكانهم الافلات من مسؤولية تصرفاتهم هذه».

وقالت الممثلة التي تقوم بدور تاجرة المخدرات الكولومبية الشهيرة «غريسيلدا بلانكو» في الفيلم التلفزيوني الجديد، مازحة ان الشخصية التي تؤديها لديها طريقة مباشرة لتعامل الرجال بتحيز حيال المرأة فهي «تطلق رصاصة الى رأسهم».

واكدت زيتا جونز ان المعاملة التمييزية «ليست مشكلة تقتصر على الاوساط السينمائية والمسرحية والتلفزيونية،بل منتشرة اينما كان، ننتقد نحن النساء اذا كنا طموحات، الا ان الرجال لا يحصلون على هذه المعاملة، يجب ان نكون فخورات بطموحنا ويجب الا نخفيه».

المزيد من بوابة الوسط