امرأة تطلب عدم ملاحقة «نيللي» بعد اتهامه باغتصابها

طلبت امرأة كانت تتهم مغني الراب الأميركي «نيللي» بالاغتصاب، انهاء الملاحقات في حقه قائلة إنها لم تعد تشعر بالأمان في ظل الضجة الإعلامية المرافقة لهذه القضية.

وكان نيللي أوقف في السابع من اكتوبر في الولايات المتحدة بعد اتهامات بالاغتصاب قبل أن يطلق سراحه سريعاً من دون توجيه اي تهمة اليه،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وأعلنت محامية عن المدعية أنها طلبت من السلطات عدم توجيه الاتهام للمغني وأنها لن تدلي بأي افادة في هذا الموضوع.

وقالت المحامية «كارن كوهلر» إن موكلتها لم تعد قادرة على حماية حياتها الخاصة ولم يعد في امكانها تحمل هذا الوضع فيما «الناس بدأوا يروون أمورا رهيبة» عنها.

وأضافت المحامية «نعيش في مجتمع لا يمكن فيه لطالبة في الحادية والعشرين من العمر الشعور بما يكفي من الامان للاستمرار في الملاحقة القضائية لشخص مشهور بتهمة الاغتصاب المفترض».

وأشارت كوهلر إلى أن موكلتها «تريد العودة إلى الدراسة ونيل شهادتها، وهذا لن يحصل إذا بقيت مختبئة في غرفتها تجهش بالبكاء».

المزيد من بوابة الوسط