تواصل المونديال المغاربي الأول للمونودراما بالبيضاء

تتواصل فعاليات المونديال المغاربي الأول للمونودراما في مدينة البيضاء، والذي انطلق في 12 أكتوبر ويختتم، الثلاثاء.

وتشارك في المونديال فرق مسرحية ليبية منها «مسرح الغد» بالبيضاء بعرض «عفوًا أبي» وفرقة «ديزني بنغازي» بعرض «كسور موزونة»، وفرقة «المسرح الوطني بنغازي» بعرض «إلى أين» وفرقة «مسرح أبناء الوطن البيضاء» بعرض «على قارعة الحلم» وفرقة «المسرح القومي بنغازي» بعرض «الطريق إلى تارا»، وفرقة «أجيال درنة» وتشارك بعرض «ألوان بياعة».

ولم تتمكن فرقة مرايا من تونس وفرقة مسرح جمعية نسمات من الجزائر من الحضور إلى مدينة البيضاء.

وتقام العروض المسرحية بمسرح التضامن بدار الرعاية بالبيضاء، بينما تضم اللجنة المشرفة على المونديال محمد رضا محيا (رئيسًا فخريًا)، والمخرج عزالدين المهدي (رئيسًا)، وصالح كامل بالقاسم (مديرًا ومقررًا)، بينما تضم لجنة مشاهدة الأعمال المخرج عبدالسيد آدم (رئيسًا) وعضوية المخرج محمد الصادق والمخرج عبدالجواد العبد وعبدالحفيظ الشريف والموسيقار سعد الفيتوري وحسين عبدالهادي.

وتتشكل لجنة تقييم العروض المشاركة من الدكتور سعد الدلال (رئيسًا) والكاتب الفنان على موسى الفلاح والمخرج فتحي كحلول والمخرج عاشور بوشوق والموسيقار سعد الفيتوري.

وحضر العروض بعض من القامات المسرحية الليبية أمثال سعد الجازوي وإبراهيم الخمسي ومحمد لامين ويحيى عبدالسلام وكريمان جبر ورافع نجم وإبراهيم العريبي وعلي نصر وعبدالعزيز الزني وفضيل بوعجيلة وجمال الفريخ والإعلامي عطية باني، الذي أدار حفل الافتتاح وعدد من الأدباء والكتَّاب والإعلاميين.

وشهدت الفترة الصباحية من أيام المهرجان إلقاء محاضرات منها «مدخل في التأليف المسرحي» للمحاضر البويصري عبدالله، و«التجربة الذاتية وكتابة النص المسرحي» للمحاضر عبدالعزيز الزني، وبرنامجًا تدريبيًا مبسطًا حول مبادئ التمثيل، تحت إشراف عبدالسيد آدم.

المزيد من بوابة الوسط