مغنية أيسلندية تكشف أن مخرجًا تحرش بها جنسيًّا

كشفت المغنية الأيسلندية الشهيرة، بيورك، أنها تعرضت للتحرش الجنسي خلال تصوير فيلم من قبل المخرج، موضحة أن الشهادات الكثيرة التي تنشر في إطار قضية هارفي واينستين حثتها على الكلام.

وروت بيورك عبر صفحتها على شبكة «فيسبوك»، «بما أنني قمت مرات عدة بصد محاولات المخرج حرض علي وعاقبني وأعطى الانطباع أمام فريق العمل بأني أتسبب بالمشاكل»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ولم تكشف بيورك (51 عامًا) عن اسم المخرج أو الفيلم لكنها أشارت إلى «وجود فريق من نحو عشرة أشخاص سمحوا لا بل.. شجعوه» في تصرفه هذا.

وأوضحت المغنية التي تكشف عن هذا الأمر للمرة الأولى أنها أقدمت على ذلك «مقتدية بالنساء اللواتي يتحدثن» في الأيام الأخيرة عن الاعتداءات الجنسية التي تعرضن لها. وأضافت: «أدركت أن ظاهرة إقدام المخرج على ملامسة الممثلات والتحرش بهن، عالمية».

وأتى كلام المغنية في وقت تكثر شهادات ممثلات يتهمن فيها المنتج الأميركي هارفي واينستين بالاعتداء عليهن جنسيًّا.

وأكدت بيورك أن هذا الحادث لم يؤثر على مسيرتها لأنه لم تكن لديها أي «طموحات» سينمائية. إلا أنها شعرت بالقلق حيال الممثلات الأخريات اللواتي يعملن مع المخرج نفسه.

المزيد من بوابة الوسط