«بلانيتا» تذهب إلى الكاتب الإسباني خافيير سييرا

ذهب أهم الجوائز الأدبية الإسباينة إلى الكاتب خافيير سييرا، والمعروفة بجائزة بلانيتا، عن روايته «إل فويغو إنيفيسيبله».

ويعني اسم الرواية بالعربية «النار غير المرئية» وهي عمل تشويقي حول معنى الكأس المقدسة، حسب «فرانس برس»، الاثنين.

ويروي كتاب التشويق هذا قصة عالم باللغات ينطلق في مغامرة «لحل لغز أصل الكللمة التي غيرت التاريخ الأوروبي في القرن الثاني»، أي الكأس المقدسة (هولي غريل بالانجليزية).

والجائزة التي تمنح للمرة السادسة والستين مرفقة بمكافاة مالية قدرها 601 ألف يورو. وباع خافيير سيرا الصحافي البالغ 46 عامًا حوالى ثلاثة ملايين نسخة من كتبه التي ترجمت إلى أكثر من 40 لغة في العالم.

وشارك في المسابقة هذه السنة 634 روائيا من بينهم 193 من أميركا اللاتينية.

ومن الفائزين السابقين بجائزة بلانيتا البيروفي ماريو فارغاس يوسا، والإسبانيان إدواردو ميندوسا ومانويل فاسكيث مونتالبان.

وأعلنت دار بلانيتا للنشر، وهي الأهم في اوساط اللغة الإسبانية، قبل أيام انتقالها من برشلونة بسبب الغموض الناجم عن الاستفتاء المتعلق باستقلال كاتالونيا، الذي أجري في الأول من أكتوبر واعتبره القضاء الإسباني غير قانوني.