السلطات الأميركية تطلق سراح «نيللي»

أطلقت السلطات الأميركية الأحد سراح مغني الراب «نيللي» بعد توقيفه السبت لتحقيق فى ضلوعه بعملية اغتصاب، بعدما تلقت اتصالاً من امرأة ادّعت أنه اعتدى عليها جنسيًا، بحسب ما جاء في بيان للشرطة في أوبرن شمال غرب الولايات المتحدة.

وتوجه عناصر من الشرطة إثر ذلك إلى الحافلة التي يستخدمها نيلي في جولته الفنية، وأوقفوه بعد تحقيقات أولية، ووضع في الحبس على ذمة التحقيق في سجن في دي موين القريبة من أوبرن.

وبعد الخروج من التوقيف كتب نيللي على موقع أنستغرام «لم توجه إليّ تهمة ولم أدفع كفالة، أنا بريء تمامًا»، شاكرًا المعجبين الذين تضامنوا معه ومؤكدًا أنه ضحية اتهامات كاذبة، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وكان محاميه سكوت روزنبلوم شدد على أن موكّله ضحية اتهامات مختلقة بالكامل، وقال إنه على ثقة بأن تحقيق الشرطة لن يفضي لتوجيه تهمة رسمية.

وأقام الفنان حفلة الجمعة في أوبرن في إطار جولة لفرقة «فلوريدا جورجيا لاين».