أغنية جديدة لبيونسيه لمساعدة ضحايا الأعاصير

تصدر «بيونسيه» نسخة بتوزيع جديد لأغنية «مي خنتي» للمغني الكولومبي «خ. بالفين» ومنسق الأسطوانات الفرنسي «ويلي وليامز»، لمساعدة ضحايا الأعاصير التي شهدتها القارة الأميركية.

ويشكل هذا التعاون عودتها للساحة الفنية منذ إنجابها توأميها في 13 يونيو الماضي، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأعلنت بيونسيه الخميس عبر «إنستغرام» إصدار هذا العمل الجديد، مشيرة إلى أن ريعه سيعود لضحايا إعصار ماريا والأعاصير الأخرى التي ألحقت أضرارًا كبيرة في بورتوريكو وجزر أخرى في الكاريبي وأيضًا في المكسيك.

و أوضحت المغنية أنها تعتزم تنظيم حملة دعم لهذه المدينة التي ضربها إعصار هارفي أخيرًا.

وتحافظ النسخة الجديدة من الأغنية على إيقاعات الريغاتون الموجودة في العمل الأصلي الذي هو أيضًا نسخة معاد توزيعها لأغنية «فودو سونغ» لويلي وليامز، وتصدرت مي خنتي أو شعبي بعد صدورها في يونيو سباقات الأغنيات في البلدان الناطقة بالإسبانية.

وتذكر بيونسيه في الأغنية توأميها كما يتضمن العمل دعوة للتبرع، وسبق للمغنية الأميركية أن غنت بالإسبانية في ألبومها «ايرمبلاسابله» الذي صدر العام 2007.