عودة «مايلي سايروس» لموسيقى الكانتري

تستمر «مايلي سايروس» بتجديد صورتها مع صدور ألبومها الجديد الجمعة «يونغر ناو» الذي ينتمي لموسيقى الكانتري ويكشف عن نضج كبير.

وفي الأغنية التي تحمل نفسه عنوان الألبوم تؤكد مايلي أنها لا تتنصل من حياتها السابقة من رقص تويرك الجريء إلى الملابس الخفيفة والاستفزازات المتنوعة. وتقول كلمات الأغنية «أنا لا أخشى ما كنت عليه، الجميع يتغير، أشعر بأني أكثر شبابًا الآن».

وفي أغنية «ماليبو» التي طرحت في مايو ضمن الألبوم الجديد، عادت المغنية إلى أنغام تذكر بالسبعينات مع وصلات غيتار كهربائي ناعمة، وفي هذه الأغنية التي تظهر في شريطها وهي تركض وترقص على هذا الشاطئ الشهير في كاليفورنيا تتحدث الفنانة الشابة البالغة 24 عامًا عن قصة حب وثقة.

ويبدو أن الجزء الأكبر من كلمات ألبوم المغنية السادس مستوحى من علاقتها المتقلبة مع الممثل الأسترالي «ليام هيمسوورث».

ويضم الألبوم 11 أغنية من بينها «ريمبولاند» مع مغنية الكانتري «دولي بارتون».

وقالت المغنية إنها كتبت هذه الأغاني في محاولة لتقبل فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية العام 2016.

المزيد من بوابة الوسط