«العدو الخفي» في ضيافة «وهبي البوري»

عرض بقاعة وهبي البوري التابعة لمكتب الثقافة والإعلام في بنغازي فيلم وثائقي بعنوان «العدو الخفي»، بإشراف «منبر المرأة الليبية من أجل السلام».

والفيلم مدته عشر دقائق، وهو من إخراج الإعلامية خديجة العمامي، وهي أيضًا التي أعدته وتولت تصويره.

ويتناول الفيلم الوثائقي الألغام في منطقة «سوق الحوت» في بنغازي، التي زرعتها العصابات الإرهابية في أثناء تواجدها لأكثر من ثلاث سنوات بداخل المنطقة.

وسجلت خديجة العمامي مع العديد من شباب الهندسة العسكرية ومعاناتهم في نزع الألغام، في ظل قلة الإمكانيات، والتي تلخصت في «موس، فرش، وبينسة» وهي معدات تستخدم في تفكيك هذه الألغام.
وقال آمر صنف الهندسة العسكرية، عبدالسلام المسماري، إن كمية الألغام «التي زرعوها في المنطقة لايمكن لعقل بشري تخيلها».

وأثنت مجموعة الهندسة العسكرية على دور خديجة العمامي كأول صحفي يقوم بزيارة ميدانية للمنطقة، إذ تتولجد بشكل يومي مع الهندسة العسكرية لتوثيق الحدث.