جداريتان من بانكسي تكريمًا لباسكيا

تكريمًا للفنان جان ميشال باسكيا، نفذ بانكسي رسمين جدارين في لندن قرب المكان الذي يفتتح فيه الخميس معرض للرسام الأميركي.

وظهر أحد الرسمين الجداريين خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهو يضم فزاعة شبيهة بتلك الواردة في رسم لوحة باسكيا «بوي آند دوغ إن إيه جونيبامب» (1982)، حسب «فرانس برس».

وبث فنان الشارع البريطاني بانكسي، الذي لا تزال هويته الفعلية مجهولة، الرسم عبر «إنستغرام» مرفقا بالتعليق التالي «بورتريه باسكيا يُستقبل لدى شرطة لندن. مساهمة (غير قانونية) في معرض باسكيا الجديد».

ويظهر الرسم الثاني عجلة كبيرة استبدلت أقفاصها بتيجان. ويشير التعليق إلى أن معرض باسكيا سيقام في قاعة باربيكان «وهو مكان غالًبا ما يسارع إلى إزالة أي رسم غرافيتي عن جدرانه».
ويضم المعرض الاستعادي أكثر من 100 من لوحات لباسكيا.

وتوفي باسكيا في 12 أغسطس 1988 عن 27 عامًا، وأصبحت أعماله في الفترة الأخيرة الأغلى ثمنا لفنان أميركي.

وبانكسي معروف بلوحاته الجدارية، التي تخلط بين الشعر والسخرية والمطالبات، وزادت قيمة أعماله في سوق الأعمال الفنية بشكل صاروخي في السنوات الـ15 الاخيرة إذ تصل بعض أعماله إلى مئات آلاف الدولارات في المزادات.

المزيد من بوابة الوسط