المرض يجبر ليدي غاغا على إلغاء حفلاتها

أجلت النجمة العالمية، ليدي غاغا، 18 حفلًا من جولتها العالمية، إلى مطلع العام 2018 بغية معالجة متلازمة الألم العضلي الليفي التي تعاني إثرها «أوجاعا جسدية حادة».

وكان من المفترض أن تحيي ليدي غاغا (31 عامًا) حفلات خصوصًا في إسبانيا وسويسرا اعتبارًا من هذا الأسبوع، فضلًا عن حفلين في باريس في 6 و7 أكتوبر، لكنها «تعاني أوجاعًا جسدية حادة أثرت في قدرتها على إقامة العروض، وفق ما أعلنت مجموعة «لايف نايشن» المكلفة الترويج لعروضها.

وتخضع الفنانة حاليًا لرعاية اختصاصين صحيين أوصوها بتأجيل مواعيد الحفلات الأوروبية ضمن جولة «جوان وورلد تور»، بحسب البيان الصادر عن الشركة، ونقلته وكالة «فرانس برس».

وأوضح البيان: «سوف تخصص الأسابيع السبعة المقبلة لتطبيق توصيات الأطباء والتعافي من هذه الأوجاع، التي لا تزال تؤثر على حياتها اليومية وتسبب لها معاناة جسدية شديدة. وهي حريصة على تقديم أفضل نسخة من عروضها لمحبيها عند استئناف جولتها».

وكشفت المغنية الأميركية الأسبوع الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي أنها دخلت المستشفى بسبب «آلام حادة» اضطرت إثرها لإلغاء عرضها المقرر ضمن مهرجان «روك إن ريو» في البرازيل.

وأعلنت مؤخرا أنها تعاني من متلازمة الألم العضلي الليفي (فيبروميالجيا)، وهو مرض مزمن يتسبب بأوجاع عدة تتفشى في الجسم مصحوبة بتقلب في المزاج.

وفي بداية سبتمبر، اضطرت ليدي غاغا لإلغاء حفل في مونتريال بسبب التهاب في الحنجرة والرئتين أصيبت به خلال حفل في الهواء الطلق في نيويورك.

وأوضحت «لايف نايشن» أنها تعيد برمجة تواريخ الحفلات الأوروبية وهي ستقدم مزيدا من المعلومات في هذا لشأن.

المزيد من بوابة الوسط