«الليبية للآداب» تحتفي بالتشكيلي الراحل الطاهر المغربي

تنظم الجمعية الليبية للآداب والفنون ندوة فكرية حول حياة ومسيرة الفنان التشكيلي الراحل، الطاهر الأمين المغربي، وأهم أعماله، تحت عنوان «في حضرة النور واللون».

ويشارك في الندوة الأديب أحمد إبراهيم الفقيه والكاتب المسرحي منصور بوشناف والفنان التشكيلي علي العباني والإيطالي سالفاتوري بروفينو والفنان التشكيلي عدنان أمعتيق ووالفنان التشكيلي أحمد الغماري.

وسيحتضن رواق دار الفنون بطريق السكة قرب مقر مجلس رئاسة الوزراء بطرابلس فعاليات الندوة، التي ستقام الثلاثاء، على تمام الساعة 5:30 مساءً، ويصحبها معرض مصغر لأعمال الفنان الراحل الطاهر الأمين المغربي تمثل مراحل مختلفة من رحلته الفنية.

وتأتي استضافة رواق دار الفنون للحدث بعدما كانت الجمعية تقيم فعالياتها في دار النويجي، والتي أغلقت على خلفية أزمة كتاب «شمس على نوافذ مغلقة»، عقب عاصفة من الجدل بدعوى احتواء الكتاب على نصوص لا تناسب المجتمع الليبي، على حد زعم البعض.

وولد المغربي في 1941 بقرية أقار الشاطئ بمدينة فزان، وحصل على ليسانس الفنون الجميلة قسم الرسم من أكاديمية روما للفنون الجميلة 1965، وهو عضو مؤسس لاتحاد الفنانين التشكيليين العرب سنة 1971، وعضو الأمانة العامة للاتحاد، و شارك ونظم عدة معارض بليبيا والدول العربية والأجنبية منذ عام 1960، وعمل رئيسًا لوحدة الفنون التشكيلية لبلدية طرابلس.

 

المزيد من بوابة الوسط