مهرجان «أسوان» يتعاون مع مهرجان «كازان» الروسي

وقَّع مهرجان «أسوان الدولي لأفلام المرأة»، بروتوكول تعاون مع مهرجان «كازان الدولي للسينما الإسلامية»، الذي يعقد بجمهورية تترستان، إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية.

وتم توقيع البروتوكول في احتفالية أُقيمت على هامش مهرجان «كازان» الذي اختتم فعالياته الاثنين الماضي، بحضور رئيس المهرجان، السيناريست محمد عبدالخالق، ومدير المهرجان، حسن أبوالعلا، ومديرة مهرجان «كازان» ميلياوشا إيتوجانوفا، وعدد من السينمائيين والصحفيين الروس.

وأكد عبدالخالق أن بروتوكول التعاون يشمل تنظيم قسم خاص بأفلام مهرجان «أسوان» ضمن فعاليات مهرجان «كازان»، وتنظيم قسم مماثل لأفلام مهرجان «كازان» في أسوان، موضحًا أن المهرجان نجح في فتح سوق جديدة للفيلم المصري في جمهورية تترستان، بعد مشاورات مع الجانب الروسي امتدت لما يقرب من عام.

وقال عبدالخالق: «المشاورات مع الجانب الروسي استهدفت بالدرجة الأولى الانفتاح على سينما هذه المنطقة، وثقافتها التي تتقارب مع ثقافة ووجدان الشعب المصري، وكذلك الاهتمام بالدخول بالفيلم المصري لجمهور هذه المنطقة التي ينتظر جمهورها الفيلم المصري بشغف، نظرًا لقيمة مصر الحضارية والثقافية الكبيرة هناك».

ونظم مهرجان «أسوان لأفلام المرأة» عملية ترشيح عدد من الأفلام التي شاركت في المهرجان، التي استقبلها الجمهور بحضور لافت تناقله الإعلام هناك، وهي أفلام «مولانا» الذي عُـرض في الافتتاح، و«يوم للستات» الذي عُـرض في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، وجارٍ التفاوض مع منتجيهما لعرضهما تجاريًّا هناك، كذلك عُـرض فيلم «فتاة المصنع» في برنامج خاص عن السينما المصرية.

المزيد من بوابة الوسط