أربعيني يطالب بنسبه لخوليو إيغليسياس

يطالب رجل أربعيني بإثبات أنه ابن لخوليو إيغليسياس، ملوحًا بأنه يمتلك فحص «دي إن إيه» يعزز نسبه للنجم الإسباني.

وتقدم خافيير سانشيث سانتوس بطلبه، الاثنين، أمام محكمة فالنسيا (شرق)، على ما أوضح المحامي فرناندو أوسونا، المتخصص بطلبات الأبوة.

وسبق لوالدة سانتوس الراقصة البرتغالية ماريا أديته أن تقدمت بطلب العام 1992، أمام محكمة في المدينة نفسها، رُفض لأسباب إجرائية، وكالة «فرانس برس».

ويقول سانتوس إنه يملك فحص للحمض الريبي (دي إن إيه) يؤكد بحسب محاميه بنسبة 99 % أنه نجل خوليو إيغليسياس، أحد أكثر المغنين شعبية في العالم، مع بيعه اكثر من 300 مليون البوم.

وأوضح أوسونا أنه من أجل الحصول على أدلة قام محقق خاص مقره في ميامي (شرق الولايات المتحدة) «بجمع مخلفات من محارم ورقية وأعقاب سجائر»، قد يكون استخدمها المغني أو أقاربه.

وأمل المحامي أن تكون الأدلة المقدمة كافية ليقبل القاضي بفتح القضية. وأضاف: «يجب أن تتغلب الحقيقة على المسائل الإجرائية». واكد اوسونا ان سانتوس «سعيد جدًا ومرتاح جدًا لأن العلم أيد موقفه».

وفي حال رفضت محكمة فالنسيا الطلب، قال المحامي إنه ينوي رفعه إلى هيئات أعلى في إسبانيا، وصولًا إلى المحكمة الاوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ.

ولخوليو إيغليسياس الذي كان معروفا بمغامراته العاطفية الكثيرة، ثمانية اولاد ثلاثة من زوجته الاولى ايزابيل بريسلر وخمسة من زوجته الحالية ميراندا رينسبرغر.

وأصدر إيغليسياس أكثر من 80 أسطوانة، خلال مسيرته المستمرة منذ حوالى خمسين عامًا.

وتتجاوز إصدرات إيغليسياس الغنائية 80 ألبوماً، منذ أن بدأ مشواره الفني في العام 1968، ليكمل مسيرته الموسيقية التي بلغ عمرها 48 عاماً، مليئة بالنجاحات، والجولات الغنائية، وتحقيق الأرقام القياسية في المبيعات في القارات الخمس، وفق «إيلاف».

وغنّى النجم الإسباني بأكثر من 12 لغة، الأمر الذي عزّز من مكانته كأفضل موسيقي في التاريخ، حيث أنه يُعد من بين الفنانين الخمسة الأكثر مبيعاً للألبومات الغنائية.

ونال في العام 1983 لقب الفنان الأكثر مبيعاً، حيث باع ألبومات غنائية بأكبر عدد من اللغاتٍ المختلفة، وفي سنة 2013 حمل لقب الفنان اللاتيني الأكثر مبيعاً في تاريخ الموسيقى.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط