وفاة كبير الشعراء الأمريكيين

عن 90 عامًا، توفي جون آشبري أحد أكبر الشعراء الأميركيين في القرن العشرين، في هادسن في ولاية نيويورك (في شمال شرق الولايات المتحدة).

وكان آشبري ينظم الشعر الطليعي والتجريبي، وكانت أعماله تثير جدلاً أحيانًا لأن البعض كان يعتبر قصائده لا يمكن إدراكها بسهولة، وفق «فرانس برس».

وقال جون آشبري في العام 2005 خلال مقابلة مع الإذاعة الأميركية العامة (إن بي آر)، «يقولون لي إنه من الصعب إدراك أشعاري. إلا أن قصائدي تتناول خصوصيتنا وصعوبة أن نفكر بذواتنا». وأضاف: «إلا أنني أرى أنه بالإمكان إدراكها إذا فعلاً رغبنا بذلك».

وُلد جون آشبري في 28 يوليو 1927 في روتشستر في ولاية نيويورك ودرس في جامعة كولومبيا. وكان يمزج في أعماله اللغة التي تستخدم يوميًّا بلغة ترتقي إلى مستويات أعلى.

وأصبح مع ديوانه «سيلف بورتريت إن إيه كونفيكس ميرور» (لوحة ذاتية في مرآة محدبة) أول كاتب أميركي يفوز بثلاث جوائز كبيرة في السنة نفسها عن العمل نفسه وهي جائزة «بوليتزر» و«ناشونال بوك أوارد» و«ناشونال بوك كريتيكس سيركل أوارد».

في العام 2012 قلده الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أعلى وسام أميركي وهو «ناشونال هيومانيتيز ميدال».