انطلاق مهرجان السينما الأميركية في فرنسا

على سواحل المانش الفرنسية، انطلقت النسخة الثالثة والأربعون من مهرجان دوفيل للسينما الأميركية، مساء الجمعة.

وكرَّم المهرجان الممثلة لورا ديرن، المعروفة بدورها في مسلسل «توين بيكس» وفيلم «وايلد آت هارت»، حسب وكالة «فرانس برس».

وقالت الممثلة البالغة من العمر 50 عامًا: «شرفٌ كبيرٌ لي أن أكون هنا. هذا الأمر لا يصدق. فرنسا بلدي المفضَّل».

ومشت ديرن على السجادة الحمراء، خلال حفل الافتتاح مرتدية فستانًا مع ريش صغير بالأزرق والأبيض.

وعرفت لورا ديرن خصوصًا بدورها في فيلم «وايلد آت هارت» لديفيد لينش الحائز جائزة «السعفة الذهبية» في مهرجان «كان» السينمائي العام 1990، ثم في فيلم «جوراسيك بارك».

كما تشارك الممثلة الأميركية في الموسم الثالث من فيلم «توين بيكس»، وستكون من المشاركين في فيلم «ستار وورز» بجزئه المقبل.

وعلى غرار العام الماضي، كان فيلم الافتتاح من نوع التشويق وهو بعنوان «أميريكن مايد»، من إخراج دوغ ليمان، بطولة توم كروز الذي يجسد دور طيار يتاجر بالأسلحة والمخدرات استعانت به وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، لمهام سرية جدًّا في الثمانينات. والأفلام المشارِكة في المسابقة هي كالعادة أول أو ثاني فيلم لمخرجين واعدين.

ومن بين أفلام المسابقة الـ14، يرتقب عرض «بيتش راتس» لإيليزا هيتمان وهو فيلم درامي حول مراهق يتردد في ميوله الجنسية.

ومن أفلام المسابقة الرسمية أيضًا «ذي باتشلرز» من إخراج كورت فولكر، الذي يروي قصة والد أرمل ونجله البالغ 17 عامًا اللذين سيجدان معنى لحياتهما بلقاء كل واحد منهما امرأة مميزة.

وتعرض منصة «نتفليكس» الأميركية النافذة في البث عبر الإنترنت «سويت فيرجينيا» في المسابقة الرسمية أيضًا، وهو من إخراج جايمي جاغ. وثمة وجود كبير لأفلام أنجزها وافدون جدد إلى الساحة السينمائية.

ويتوجه الممثل الإسباني أنطونيو بانديراس (57 عامًا) الأربعاء إلى دوفيل لتقديم فيلم خارج المسابقة الرسمية هو «ذي ميوزيك أوف سايلنس» للبريطاني مايكل رادفورد مخرج «ذي بوستمان»، الذي حقق نجاحًا عالميًّا العام 1994.

ومن بين نجوم مهرجان دوفيل لهذا العام أيضًا المخرج الأميركي دارين أرونوفسكي والممثل وودي هاريلسون.

 

المزيد من بوابة الوسط