ملالا يوسفزاي تُقبل في جامعة «أكسفورد» البريطانية

أعربت الشابة الباكستانية ملالا يوسفزاي التي كادت تُقتل برصاص حركة طالبان أثناء عودتها من مدرستها قبل أعوام، عن سعادتها بقبولها للدراسة في جامعة «أكسفورد» إحدى أعرق جامعات العالم.

وقالت ملالا (20 عامًا) في تغريدة على حسابها عبرموقع «تويتر» الذي يتابعها عليه 776 ألف شخص «أنا سعيدة جدًا لأني سأذهب إلى أكسفورد».

وأرفقت هذه الرسالة بصورة عن كتاب القبول الذي تلقته من الجامعة البريطانية، والذي جاء فيه «تهانينا، حُجز لك مكان في جامعة أكسفورد لدراسة الفلسفة والعلوم السياسية والاقتصادية».

وفي السنوات الأخيرة تابعت ملالا علومها في مدرسة في برمنغهام، ثاني مدن بريطانيا التي لجأت إليها مع عائلتها في العام 2012 بعد إصابتها بجروح بالغة في باكستان.

ونجت ملالا في أكتوبر 2012 من محاولة لاغتيالها دبرها عناصر باكستانيون من حركة طالبان أثناء عودتها من المدرسة بمسقط رأسها منيغورا في شمال غرب باكستان.

وهي تدافع بقوة عن حق الفتيات في التعلم وحازت جائزة نوبل للسلام العام 2014.

المزيد من بوابة الوسط