عازف غيتار في «رولينغ ستونز» يكشف إصابته بسرطان الرئة

كشف عازف الغيتار في فرقة «رولينغ ستونز» روني وود (70 عامًا) في مقابلة مع صحيفة «ذي ميل أون صنداي» الأحد أنه خضع لعملية جراحية في مايو لإصابته بسرطان في الرئة.

ورصد الورم خلال فحص روتيني، بحسب ما روى الفنان في المقابلة التي أجريت بمناسبة نشر كتاب «روني وود أرتيست»، المكرس لمئات الرسوم واللوحات التي أنجزها الموسيقي في السنوات الخمسين الأخيرة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح «أتى الطبيب معلنًا أن لدى سوبرنوفا تحترق في رئتي اليسرى» راوية الانتظار المرعب لنتائج التحاليل لمعرفة ما إذا كان الورم قد انتشرأم لا.

وتابع يقول «مررت بأسبوع رهيب. فقد واجهت احتمال أن أقول وداعًا. لا يعرف المرء أبدًا ما قد يحل به». وأكد أنه كان سيرفض الخضوع لعلاج كيميائي لو كانت نتائج الفحوصات سلبية.

وأبلغ وود في نهاية المطاف أن السرطان لم ينتشر وخضع لعملية طارئة. وأكد «الأمور جيدة الآن لقد خضعت للعلاج في مرحلة مبكرة».

وأوقف وود التدخين العام الماضي قبيل ولادة طفلتيه التوأم غرايسي جاين واليس روز. ولوود أربعة أولاد آخرين.

وقال عازف الغيتار إنه لم يفاجأ بالنتيجة بسبب حياة نجم الروك التي عاشها مع كل مبالغاتها من مخدرات وكحول. ويقول «ينبغي ألا أكون مستمرًا إلى الآن. لكن كان لدي على الدوام ملاك حارس قوي جدًا يسهر لأجلي».

وود متزوج الآن من المنتجة المسرحية سالي هامفريز (39 عامًا) ويعيش حياة هادئة ويطبخ ويهتم بابنتيه ويشاهد المسلسلات التلفزيونية عندما لا يكون منشغلاً في جولة موسيقية، بحسب ما قال للجريدة نفسها.

وانضم وود إلى فرقة «رولينغ ستونز» العام 1975 ليحل مكان ميك تايلور الذي حل مكان براين جونز العام 1969.