غياب الفنانين عن ندوة الدراما الليبية

أقام مكتب الثقافة والإعلام بنغازي، مساء الجمعة، ندوة حول «الدراما الليبية» بإشراف رئيس قسم البرامج والأنشطة رحاب شنيب ، التي حددت محاور ثلاثة للندوة «أزمة النصوص الدرامية، التمثيل بين المسرح والتلفزيون، ضعف الإنتاج».

حضر الندوة عددٌ قليلٌ من الفنانين والمهتمين بالفن في ليبيا، من بينهم الفنان أبوبكر معيوف وجمال الخراز من مدينة المرج. أدار الندوة الكاتب أحمد التهامي، الذي أوجز أهمية الاهتمام بالمحاور الثلاثة.

قال الفنان والصحفي جمال الخراز: «إن الدراما تحتاج إلى صناعة إنتاجية كما حدث في مصر واهتمامهم بالصناعة التي جعلت من مصر هوليوود العرب».

وتطرق كل من الفنان جمال النويصري وعلي بحيري إلى ما كان عليه الفن في ما مضى، وأنه كان أكثر علمًا وأهمية واهتمامًا، إلا أنه بدأ يتدهور أخيرًا.

فيما قال الفنان إبريك درباش وهيثم درباش إن العجز الذي يحدث الآن هو بسبب قلة الإنتاج المالي للأعمال وعدم اهتمام الحكومات الثلاث بالفنان والفنانين.

أما الفنان توفيق الفيتوري فقد قال: «إن عدم وجود بنية تحتية للفن هو ما جعلنا لا نهتم بالفنان والفن بصفة عامة»، وشاركه الرأي المنتج إبراهيم نجم الذي قال: «نحن بحاجة إلى معهد عالٍ للفنون المسرحية مع استعارة أساتذة من الخارج لعلنا نستطيع إيجاد فن في بلادنا»، وأضاف أن الفن لا يحتاج إلى دعم من الدولة بل إلى إنتاج خاص.

المزيد من بوابة الوسط