شركة إنتاج تحذر المنتجين من التعاقد مع محمد رمضان

أعلنت شركة «O3 مصر» مُجددًا استمرار أحكام ومفاعيل عقدها المبرَم مع الفنان المصري محمد رمضان، لمدة ثلاث سنوات قادمة، مُفنّدةً بذلك تصريحاتٍ سابقة كان أدلى بها رمضان خلال الآونة الأخيرة، أشار خلالها إلى ما أسماه «عدم وجود التزام من جانبه تجاه شركة "O3 مصر" يمنعه من العمل مع سواها خلال عام 2018».

وإيضاحًا لحقيقة الموقف من الناحية التعاقدية والقانونية، وبهدف وضع الأمور في نصابها الحقيقي، أكّدت «O3 مصر» من خلال بيان لها أن الفنان محمد رمضان، وخلال زياته لمقر الشركة في دبي شهر أكتوبر 2016، وقّع على اتفاقية تجديد التعاون بينه وبين «O3 للإنتاج والتوزيع التلفزيوني والسينمائي» لـ«ثلاث سنوات مقبلة». وتضمّن الإتفاق القانوني، الموثّق بصورة واضحة لا تحتمل أي لبس أو تأويل، التزام محمد رمضان بتقديم مسلسل جديد خلال رمضان 2017، وهو ما قطعت الشركة شوطًا كبيرًا في التحضير له بما في ذلك تقاضي رمضان مُقدّم مالي، قبل أن يتأجّل التصوير، في اللحظات الأخيرة، نظرًا لالتزام رمضان بأداء واجبه الوطني في «خدمة العلم»، الأمر الذي تُقدّره شركة «O3 مصر» وتحترمه، وإن نتجت عن تلك الخطوة المفاجئة أعباء وخسائر مادية ومعنوية غير متوقعة على عاتق «O3 مصر»، بحسب البيان.

وفي السياق ذاته، تنصّ شروط العقد الموقع بين الطرفيْن، على أن يلتزم محمد رمضان بتقديم مُسلسليْن آخريْن من إنتاج «O3 مصر» خلال العامي 2019، و2020؛ كما ينص العقد صراحة وحرفيًّا على «عدم مُشاركة رمضان في أي عمل درامي تلفزيوني على الإطلاق خلال العام 2018».

وتُجدِّد «O3 مصر» دعوتها لجميع شركات الإنتاج التي تسعى إلى التعاقد مع محمد رمضان، إلى الاطّلاع على بنود العقد الموقع بينه وبين «O3 مصر»، وبالتالي احترام ما جاء فيها أصولاً، محذّرة من مغبة التعاقد مع رمضان عن غير وجه حق، مع احتفاظ الشركة بحقوقها كاملةً لناحية اتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بحفظ حقوقها القانونية والمادية والمعنوية، بما في ذلك فرض البنود والشروط التي وقع عليها محمد رمضان في حال خرق تعاقده، أو أبدى عدم التزامه بما جاء فيه.

وتُشدّد «O3 مصر» على ثقتها المطلقة في القضاء المصري والنقابات الفنية والمهنية ذات الصلة، سعيًّا إلى إيجاد حل لهذه المسألة، بما يضمن حقوق الأطراف المتعاقدة.

المزيد من بوابة الوسط