كاتبة تتهم بوب ديلان بنسخ مقاطع في خطاب فوزه بنوبل

اتهمت الكاتبة آندريا بيتز المغني والموسيقي الأميركي الشهير بوب ديلان بأنه نسخ في خطاب فوزه بجائزة نوبل للآداب التي نالها هذه السنة مقاطع من تحليل لرواية «موبي ديك» وارد على موقع إلكتروني.

وتمعنت الكاتبة آندريا بيتز بخطاب فنان الروك لحساب صحيفة «سلايت» عبر الإنترنت. وأكدت أنها وجدت أوجه شبه ملفتة بين إشارات ديلان إلى رواية «موبي ديك» وتحليل موقع «سبارك نوت» الأدبي الإلكتروني الموجه للطلاب، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ورواية هرمان ميلفيل الصادرة العام 1851 من المؤلفات التي ذكرها ديلان في الخطاب الذي سلمه في اللحظة الأخيرة إلى الأكاديمية السويدية لتلقي المكافأة المالية المرافقة للجائزة والبالغة حوالي 923 ألف دولار.

وفي خطابه يتحدث بوب ديلان عن شاعرية الأغنية مستشهدًا خصوصًا بـ«موبي ديك» وهوميروس.

واستشهد بميلفيل واصفًا الحوت موبي بأنه «تجسيد للشر». إلا أن بيتزر أشارت إلى أن هذه الجملة ليست واردة في الرواية بل في أحد ملخصات موقع «سبارك نوت».

وقالت الكاتبة إن خطاب بوب ديلان يحتوي نحو 20 إشارة إلى رواية «موبي ديك» تشبه كثيرًا تحاليل واردة في «سبارك نوت».

إلا أن بيتزر أشارت إلى أن ديلان لطالما كان من أنصار تكييف الموسيقى والمقاطع الشاعرية في أغانيه.

والاستلهام من أعمال سابقة أمر أكثر انتشارًا في أوساط الموسيقى منه في الأوساط الأدبية حيث تهمة السرقة الأدبية تلطخ السمعة كثيرًا.

وفاجأت الأكاديمية السويدية الجميع باختيارها ديلان للفوز بجائزة نوبل للآداب.

ولم يشارك بوب ديلان في حفل تسليم الجوائز الذي أقيم في ديسمبر الماضي في مقر بلدية ستوكهولم، ولم يتسلم الشهادة والميدالية إلا في أبريل الماضي خلال حفلة في العاصمة السويدية. وأبقى على حالة الترقب حول إرساله خطابه أو ما يسمى «امثولة» نوبل قبل المهلة المحددة في العاشر من يونيو.

ووصفت الأمينة العامة الدائمة للأكاديمية السويدية سارة دانيوس خطاب المغني بأنه «رائع وبليغ».

المزيد من بوابة الوسط