علي أحمد سالم: لم أعتزل.. وأنتظر فرصة العمل الجيد

يستضيف برنامج «الدنيا صيام»، الذي يقدمه الإعلامي شعبان بركة، في إحدى حلقاته المقرر عرضها في النصف الثاني من شهر رمضان، الإعلامي الكبير والفنان القدير علي أحمد سالم الذي غاب لسنوات عن اللقاءات التلفزيونية.

وتحدث سالم في الحلقة عن بدايته الفنية بالمسرح وانتقاله إلى الإذاعة والتلفزيون من خلال تقديم نشرة الأخبار في التلفزيون الليبي، وتجربته الناجحة في السينما من خلال تجسيده شخصية «بلال» في فيلم «الرسالة» للمخرج العالمي مصطفى العقاد.

كما تحدث الفنان الكبير عن أسباب ابتعاده عن المشاركة في أعمال درامية، وعن نشاطه في مجال الدورات وورش العمل كمدرب للنطق السليم للغة العربية. وعن إشاعة وفاته التي طالته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتجنبه الرد على مثل هذه الأخبار.

وفي يناير 2016 سرت إشاعة عن وفاة الفنان الليبي الكبير، وتناقلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، وهو الأمر الذي أزعج أسرة الفنان وأصدقاءه ومحبيه وقتئذٍ.

وعرف العالم العربي الفنان علي أحمد سالم من خلال أدائه شخصية مؤذن الرسول، بلال بن رباح، في فيلم «الرسالة» للمخرج العالمي مصطفى العقاد، وبدأت علاقته بالفن منذ أن كان طالبًا في المرحلة الابتدائية، كما عمل مساعد مخرج في فيلم «أسد الصحراء.. عمر المختار» وهو من إخراج مصطفى العقاد أيضاً، وإضافة لكونه ممثلاً فهو مخرج ومعد ومقدم برامج.

ومن أهم أعماله المسرحية المهمة التي شارك فيها ممثلاً ومخرجاً «ثورة الزنج» وهي مسرحية شعرية للشاعر معين بسيسو بمشاركة نخبة من الفنانين والفنانات، وله أيضاً بصمته المميزة عبر أثير المسموعة من خلال كثير من البرامج أهمها «نحت القوافي» و«حكاية بيت» و«الفاروق عمر بن الخطاب» من إخراجه وتقديمه.

كذلك له بصمته في التلفزيون من خلال عدة أعمال ومسلسلات منها: «محكمة الشعراء» مسلسل تلفزيوني كوميدي، و«رحلة إلى» وثائقي ينتقل بين البلدان من إعداده وتقديمه، و«معكم في اللغة والأدب» تقديمه وإخراجه، و«رياض عربية».

المزيد من بوابة الوسط