دي كابريو يسعى لإنقاذ خنزير البحر الأطلسي

تعهد الرئيس المسكيكي إنريكي بينيا نييتو بحضور الممثل الهوليوودي ليوناردو دي كابريو تعزيز جهود حكومته لإنقاذ خنزير البحر الأطلسي المهدد بالاندثار.

وطلب دي كابريو في مايو الماضي من ملايين المشتركين في حسابه عبر «تويتر» و«إنستغرام» أن يوقعوا عريضة تطلب من الرئيس المكسيكي بذل مزيد من أجل حماية أصغر حيتان العالم التي لم يبق منها إلا 30 حيوانًا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ورد الرئيس المكسيكي بسلسلة من سبع رسائل بالإنجليزية عبر «تويتر» مذكرًا بجهود بلاده لإنقاذ هذا الحيوان الذي يستوطن مياه خليج كاليفورنيا (شمال غرب المكسيك).

وتتعهد الحكومة المكسيكية بموجب هذا الاتفاق زيادة الجهود لحماية النظام البيئي البحري في خليج كاليفورنيا موطن هذه الحيوانات.

وتدعم مؤسسة دي كابريو ومؤسسة الملياردير المكسيكي كارلوس سليم هذه الخطة.

وقال الممثل خلال توقيع الاتفاق بحسب ما جاء في بيان للرئاسة المكسيكية إن هذا التحرك «يهدف إلى ضمان أن يبقى خليج كاليفورنيا مكانًا حيويًّا، خصوصًا للأنواع المهددة بالاندثار».

وتعهد الرئيس المكسيكي «زيادة الجهود لمحاربة استخدام الشباك غير القانونية ومكافحة الصيد غير الشرعي».

وأضاف البيان «المكسيك تعي مسؤوليتها وستقوم بجهد تاريخي» لحماية هذا النوع المهدد.

وتتراجع أعداد أصغر حوتيات العالم البالغ طوله 1.5 متر منذ سنوات عدة بسبب شباك جارفة تستخدم لصيد نوع آخر مهدد أيضًا بالاندثار.

وحذر الصندوق العالمي للطبيعة في مايو من أن هذا النوع قد يختفي بحلول العام 2018 في حال لم تتخذ أي إجراءات سريعة.

المزيد من بوابة الوسط