«ووندر وومان» تكتسح شباك التذاكر الأميركية

تصدر فيلم البطلة الخارقة «ووندر وومان» إيرادات شباك التذاكر في صالات السينما في أميركا الشمالية متخطيًّا العتبة الرمزية لمئة مليون دولار في الأيام الأولى لعرضه، بحسب ما أظهرت أرقام موقتة نشرتها شركة «اكزيبتر ريليشنز» المتخصصة.

وحصد هذا الفيلم الذي تؤدي بطولته الممثلة غال غادوت في دور الأميرة ديانا 100.5 مليون دولار في نهاية الأسبوع الأولى لعرضه في صالات الولايات المتحدة وكندا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وتهب البطلة لنجدة حلفائها خلال الحرب العالمية الأولى، في هذا الإنتاج الضخم لشركة «وورنر براذرز» الذي يضم بين نجومه أيضًا كريس باين في دور الكابتن ستيفن تريفور وروبن رايت في دور القائدة العسكرية انتيوب.

وحل في المرتبة الثانية عمل جديد أيضًا عن بطل خارق آخر هو فيلم الرسوم المتحركة «كابتن أندربانتس: ذي فرست إبيك موفي» لديفيد سورين مع النجم الفكاهي الأميركي كيفن هارت. وحصد الفيلم منذ الأيام الأولى لعرضه 23.5 مليون دولار.

وتدور قصة الفيلم حول الكابتن أندربانتس، وهو من خيال تلميذين في الصفوف الابتدائية، يتحول إلى واقع عن طريق الخطأ بعد رسمه.

وبعدما كان في صدارة الترتيب الأسبوع الماضي، تراجع الجزء الخامس من مغامرات «قراصنة الكاريبي» بعنوان «بايرتس أوف ذي كاريبيين: ديد مِن تل نو تيلز» إلى المركز الثالث في الأسبوع الثاني لعرضه.

ونال الفيلم للمخرجين ايسبن ساندبرغ ويواكيم رونينغ مع جوني ديب وخافيير بارديم وكايا سكوديلاريو، إيرادات في الصالات الأميركية الشمالية قدرها 21.6 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع ليصل إجمالي مداخيله في العالم إلى مبلغ خيالي قدره 1.14 مليار دولار منذ بدء عرضه.

كذلك تراجع فيلم «غارديينز أوف ذي غالاكسي» بجزئه الثاني مرتبتين إلى المركز الرابع محققًا إيرادات قدرها 9.7 مليون دولار. وفي خمسة أسابيع، حصد الفيلم إيرادات إجمالية قدرها 355.4 مليون دولار.

وفي المرتبة الخامسة حل فيلم «بايووتش» وهو نسخة سينمائية من المسلسل التلفزيوني الشهير الذي يحمل العنوان عينه في التسعينات. وحصد الفيلم في أسبوع عرضه الثاني 8.5 مليون دولار لمجموع قدره 41.7 مليون دولار في أسبوعين.