«كورنيل» كان يتناول الأدوية قبل الانتحار

أظهرت نتائج تشريح طبي نشرت الجمعة أن مغني الروك الأميركي «كريس كورنيل» قائد فريق ساوند غاردن كان يتناول عدة عقاقير طبية عندما انتحر الشهر الماضي بفندق في ديترويت.

وأشار تقرير الطبيب الشرعي لمركز واين كونتي الطبي إلى أن كورنيل (52 عامًا) كان يتناول عقاقير مضادة للقلق ومسكنات ومهدئات وأدوية احتقان للجيوب الأنفية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقرر الطبيب الشرعي الشهر الماضي أن المغني انتحر بشنق نفسه في 17 مايو في حمام فندقه وعثر عليه ميتًا بعد ساعات من أداء حفل في ديترويت مع الفريق.

وكان كورنيل قد تحدث علنا في مقابلات عن صراعاته مع المخدرات في سن المراهقة وبعد ذلك مع الكحول، لكنه قال إنه في العام 2007 كان واقعيًا منذ أن أدخل نفسه في عملية لإعادة التأهيل في العام 2002، كما تحدث عن فترات الاكتئاب والخوف من الأماكن المكشوفة.

وقالت زوجته فيكي كورنيل إن زوجها لم يكن في حالته الطبيعية عندما توفي وأضافت أن بصيرته ربما كانت ضعيفة بسبب تناول العقاقير المضادة للقلق.

و بعد صدور التقرير قالت إن «أولئك الذين عرفوه جيدا لاحظوا أنه لم يكن هو نفسه في ساعاته الأخيرة».

المزيد من بوابة الوسط