ممثلة تتهم ترامب بالقضاء على حياتها

بشكل مباشر، اتهمت ممثلة أميركية رئيس بلادها دونالد ترامب وعائلته بمحاولة القضاء على حياتها، وذلك بعد نشرها، الأربعاء تظهر رأس ترامب مقطوعًا.

وكشفت الممثلة ومقدمة البرامج، كاثي غريفين، التي تعرضت لانتقادات كثيرة بسبب الصورة، أنها تعرضت لتهديدات بالقتل من مؤيدين للرئيس، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأكدت الممثلة، التي أعلنت محطة «سي إن إن» إلغاء مشاركتها في تقديم برنامج خاص برأس السنة، أنها تخشى أن يؤدي ذلك إلى نهاية حياتها المهنية.

وقالت خلال مؤتمر صحفي عقدته في لوس انجليس مع محاميها: «يحاول الرئيس الحالي للولايات لمتحدة وأبناؤه الكبار والسيدة الأولى القضاء شخصيًا على حياتي. أنتم تعرفونه فهو لن يتوقف».

وتابعت الفنانة الحائزة جائزتي إيمي، باكية: «لا أظن أن مسيرتي المهنية ستصمد بعد ذلك. سأكون صريحة لقد قضى علي»، وألغيت عدة عروض كانت ستشارك فيها.

واعتذرت غريفين (56 عامًا) علنًا على الصورة المقززة التي أثارت ردود فعل منددة من ترامب وعائلته، فضلًا عن الأوساط السياسية كلها.

وجددت غريفين التأكيد الجمعة أنها ارتكبت «خطأ فظيعًا»، مشيرة إلى الرأس المقطوع والمضرج بالدماء كان ردًا على تعليقات موجهة من ترامب إلى الصحفية الأميركية، ميغن كيلي، خلال حملة الانتخابات الرئاسية.

وكان ترامب وصف كيلي بعدما أدارت حوارًا بين المرشحين إلى الرئاسة بأن «الدم يخرج من عينيها ومن أينما كان».

وقالت غريفين التي بدا عليها التأثر إنها لا تستحق الحملة القاسية التي تتعرض لها عبر الانترنت. وأضافت «أتلقى تهديدات بالقتل مفصلة وهي جدية ومحددة».